انهى وزير ​الاقتصاد​ والتجارة ​​منصور بطيش​​ زيارته الى العاصمة الاميركية في ​واشنطن​ بسلسلة لقاءات مع ​صندوق ​النقد الدولي​​، تمحورت حول دعم ​​لبنان​​ وشرح وجهة نظر الحكومة والاصلاحات المنوي اجراؤها. وقد شدد كل من التقى بهم على "الحوكمة الرشيدة واهمية تعزيز الشفافية والافصاح وتطبيق القوانين، خصوصا في مجال ​التهرب الضريبي​ . وابدوا حرصهم على اقرار ​موازنة​ منضبطة ماليا".

 

وقد التقى بطيش والوفد المرافق نائب مدير عام صندوق النقد الدولي ميتسوهيرو فوروساوا وفريق عمله، كما التقى مدير ​الشرق الاوسط​ و​آسيا​ الوسطى في الصندوق ​جهاد أزعور​.

 

وفي السياق نفسه، التقى بطيش مديرة العمليات في بنك الاستثمارالأوروبي لدول الجوار فلافيا بالانزا، وقد اثنت على الايجابيات التي يحاول لبنان البناء عليها في الفترة الاخيرة. وابدى المسؤولون في البنك الاستعداد للاستثمار في البلد في القطاعين العام والخاص. كما رحبوا بوضع خبراتهم في تصرفه. وتباحثوا في الاتفاقات المنوي قريبا ابرامها عبر ​الحكومة اللبنانية​.

 

كما التقى بطيش مدير عام ورئيس مجلس ادارة "الصندوق العربي"، عبد اللطيف الحمد، والمستشار الاقتصادي لـ"الصندوق العربي للإنماء الإقتصادي والإجتماعي"، د. منذر القرقوري، وبحثوا في مشاريع مختلفة. وأعلن الحمد الاستعداد لتأمين قرض جديد لـ"بنك الإسكان"، اضافة الى قرض ميّسر لمعالجة ​الصرف الصحي​ في الليطاني.

 

وبحث بطيش في موضوع "الصندوق العربي للتنمية الإقتصادية والاجتماعية" الذي استفادت منه 15 دولة عربية وكيفية تفعيل العمل معه في لبنان.