اعلنت شركة "أمارزون" عن رغبتها في الدخول الى سوق الموسيقى لمنافسة شركة "سبوتيفاي" و"آبل" اللتين تعتبرا الشركات الابرز الموفرين لتلك الخدمات عند الحديث عن الموسيقى.

وترغب "امازون" توفير خدمتها بشكل مجاني وتدعيهما بالإعلانات للاستفادة من الدخل، أي أن المستخدم سيتمكن من الاستفادة من خدمات الشركة مجانا ولن يتوجب عليه  دفع اشتراكات شهرية بشكل إجباري مثلما تفعل "آبل" مع خدمتها أو حتى "أمازون" نفسها مع "Prime Music".