إذا كنت تبحث عن منزل جديد في منطقة حضرية في ​الولايات المتحدة​، فقد تنجذب إلى بعض المناطق الجديدة. ولكن حذار أيها المشتري: بعض هذه المناطق تأتي مع مخاطر كبيرة!

 

اذ أجرى موقع "GOBankingRates" دراسة جديدة، لتقييم المدن بناءًا على معايير متعددة ومنها: النسبة المئوية للمنازل التي تملك رهون عقارية ذات قيمة مالية سلبية، معدلات الرهن، معدلات التخلف عن دفع الرهن العقاري، معدلات شغور المنازل والإيجارات... ومن ثم، صنف الموقع 40 مدينة وفقًا لهذه المخاطر.

 

وفي المقابل، وجدت أبحاث منفصلة قامت بها شركة "​CoreLogic​"، المتخصصة في تقديم المعلومات حول الممتلكات والبيانات والتحليلات، أنه من المؤكد أن العديد من المناطق في البلاد تتحلى بالاستقرار والثبات. وكشفت في تقريرها الصادر خلال شهر آذار الماضي، أن معدلات التخلف عن التديد والرهن العام كانت الأدنى منذ عام 2000.

 

"تشير البيانات الجديدة إلى أن بعض المدن ضعيفة بناءا على معدلات الرهن والتخلف عن السداد"

 

وأشار الباحث الرئيسي ومحلل البيانات في "GOBankingRates"، أندرو ديبيترو، الى أنه يمكن النظر الى هذا الواقع كقائمة من الصفقات المتاحة، ولكن إن لم تتحسن الأمور، قد يفقد الناس أسهم منازلهم – وقيمة هذه الأسهم يمكن أن ترتفع مع مرور الوقت، إذا زادت قيمة العقار أو تم سداد رصيد قرض الرهن العقاري. وقال: "ربما توجد ضواحي خارج هذه المدن ذات خطورة أقل".

 

وعلى رأس قائمة المدن الأميركية التي تضم مخاطر، جاءت نيوارك في ولاية ​نيوجيرسي​، التي احتلت المرتبة الأولى أيضًا في أعلى معدل تخلف عن السداد، وأعلى معدل شغور في المنازل.

 

وقد تضمنت القائمة مدن أخرى في شمال شرقي البلاد ومنها بالتيمور، بريدجبورت في كونكتكت، هارتفورد في كونكتكت، فيلادلفيا، وسيراكيوز في ​نيويورك​.

 

أما أبرز مدن الغرب الأوسط الموجودة في القائمة فهي ​شيكاغو​، كليفلاند، دايتون في أوهايو، ​ديترويت​، توليدو في أوهايو، أكرون في أوهايو، ميلووكي، وروكفورد وجولييت وأورورا في إلينوي.

 

"تأكد من النظر إلى ما وراء التكاليف المنخفضة، لمعرفة ما إذا كان سوق العقارات في المدينة التي اخترتها، مستقرًا أم لا"

 

وقد استحوذت المدن الجنوبية أيضًا على المراكز الأربعين الأولى، بما في ذلك برمنغهام في ألاباما، كولومبوس في جورجيا، جاكسونفيل في ​فلوريدا​، ممفيس، موبايل في ألاباما، نيو أورلينز، ونورفولك في فرجينيا، وغيرها.

 

وقد جاءت تولسا في أسفل القائمة، لكن هذا لا يعني بالضرورة أنها تعتبر رهانا آمنا. اذ أن معدلات الرهن فيها، اضافة الى معدلات الشغور في المنازل والإيجارات، لا زالت تسجل نسب أعلى من المتوسط.

 

ولكن لا يتفق الجميع على أن هناك مشكلة تلوح في الأفق، في هذه المناطق. اذ يقول كبير الاقتصاديين في الرابطة الوطنية للوسطاء العقاريين، لورنس يون، أن هناك نقص كبير في قطاع الإسكان في الولايات المتحدة، يشمل معظم المدن التي تمت تسميتها. اذ أن عدد المشترين يتخطى عدد المنازل المعروضة للبيع في السوق، ما يعني أنه لا يوجد أي انخفاض في الأسعار في تلك المدن، بحسب يون.

 

وقال يون "أعتقد أن هناك ارتفاع في الأسعار في معظم تلك الأسواق. أما الطريقة الوحيدة لعكس اتجاهها، فتمكن في حصول ركود اقتصادي مع تخفيضات كبيرة في الوظائف. ولكن على الأقل حتى عام 2019، يبدو أن الاقتصاد المحلي سوف يستمر في خلق فرص العمل".

 

وفي ما يلي سوف نعرض قائمة تضم 40 مدينة، قد تكون معرضة لخطر انخفاض في أسعار المساكن هذا العام، وفقًا لـ"GOBankingRates" التي استخدمت بيانات من مكتب الإحصاء و"RealtyTrac" و"Zillow"، لإكمال الدراسة:

 

1- نيوارك – نيوجيرسي.

2- ديترويت – ميشيغان.

3- بريدجبورت – كونيتيكت.

4- بالتيمور – ​ماريلاند​.

5- هارتفورد – كونيتيكت.

6- باترسون – نيوجيرسي.

7- كليفلاند – أوهايو.

8- فايتيفيل - كارولينا الشمالية.

9- دايتون – أوهايو.

10- مونتغمري – ألاباما.

11- ​كولومبيا​ - كارولينا الجنوبية.

12- برمنغهام – ألاباما.

13- توليدو – أوهايو.

14- نيو هافن – كونيتيكت.

15- كولومبوس – جورجيا.

16- أكرون – أوهايو.

17- ماكون – جورجيا.

18- فيلادلفيا – بنسلفانيا

19- روكفورد – إلينوي.

20- نيوبورت نيوز – فرجينيا.

21- شيكاغو – إلينوي.

22- هامبتون – فرجينيا.

23- نورفولك – فرجينيا.

24- سيراكيوز – نيويورك.

25- جوليت – إلينوي.

26- ليتل روك – أركنساس.

27- موبايل – ألاباما.

28- جاكسونفيل – فلوريدا.

29- سانت لويس – ​ميسوري​.

30- شاطئ ​ميامي​ – فلوريدا.

31- نيو أورلينز – ​لويزيانا​.

32- لانسينغ – ميشيغان.

33- أورورا – إلينوي.

34- ميامي – فلوريدا.

35- ممفيس – تينيسي.

36- سافانا – جورجيا.

37- ميلووكي – ويسكونسن.

38- تالاهاسي – فلوريدا.

39- بيكرسفيلد – ​كاليفورنيا​.

40- تولسا – أوكلاهوما.