كشفت ​شركة أميركية​ ناشئة عن أول زجاجة مياه ذاتية التنظيف في العالم، والتي أطلقت عليها اسم "LARQ"، إذ زودت برقائق ضوئية "UV-C LED" في الغطاء لتنقية ​المياه​ وتعقيم الجزء الداخلي من الحاوية بغض النظر عن مكان وجودك، لقتل ما يصل إلى 99.9%من ​البكتيريا​.

 

والزجاجة قادرة على إبقاء السائل باردًا لساعات متتالية، كما لا يمكنها تسريب المياه، لتتمكن من وضعها بين أغراضك دون خوف، إلا أنها قادرة أيضا على التخلص من البكتيريا والفيروسات التي تزدهر عادة في البيئات الرطبة.

 

ولا تصدر الزجاجة أبدًا رائحة كريهة بعد أسابيع طويلة من الاستخدام اليومي دون أي تنظيف، كما لا تنفد البطارية بعد أكثر من شهر من شحنها.

 

وتستخدم "LARQ" تقنية "UV-C" الحاصلة على براءة اختراع لاستئصال البكتيريا والفيروسات بسرعة، كما توفر وضعين للتنظيف وهما الوضع العادي  ووضع المغامرة، هذا الأخير يعطي تطهير أفضل.