بعد الانتهاء من تحدي رقصة المثلث، وتحدي العشرة سنوات التي اجتاحت ​الإنترنت​، وغيرها من التحديات، يظهر اليوم تحدي جديد يظلق عليه إنذار السيارة، أو "Car Alarm Challenge". وأشعل التحدي الغريب جنون مستخدمي ​مواقع التواصل الاجتماعي​، حيث قام العشرات من المستخدمين عبر موقع التدوينات القصيرة، "​تويتر​"، بتحميل مقاطع فيديو لأنفسهم وهم يصيحون مثل صفارات الإنذار.

 

وظهر المستخدمون في مقاطع قصيرة يصرخون ويستخدمون أيديهم لضرب عنقهم، ويمكن سماعهم يقلدون إنذار السيارة بشكل مذهل. وأدت بعض محاولات المستخدمين إلى مشاهدتها ملايين المرات عبر الإنترنت.

 

وقد بدأت التحدي الغريب شابة أميركية تدعى بيتون جيسون، تبلغ من العمر 22 عاماً، حيث نشرت لقطات مدتها 5 ثوان وهي تبدأ التحدي عبر "تويتر"، وحققت أكثر من 7 ملايين مشاهدة. وانتشرت فيديوهات تحدي إنذار السيارة بشكل كبير على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، حيث تحدى الشباب بعضهم في أداء صوت الإنذار بشكل متقن ودون أن يختل توازن أصواتهم، في ما تبادلوا نشر مقاطع الفيديو التي جمعت مئات آلاف الإعجابات وإعادة النشر.