كشف تقرير "بنك عودة" صادر في الفترة الممتدة ما بين 25 و31 آذار 2019 ان القطاع الخارجي في لبنان شهد انخفاضًا صافًيا في العجز التجاري بنسبة 17.7% في كانون الثاني 2019 مقارنة بشهر كانون الثاني 2018 ، حيث انخفض من 1.4 مليار دولار أميركي إلى 1.2 مليار دولار أميركي، وفقًا لآخر الإحصاءات التجارية الصادرة عن مصلحة الجمارك اللبنانية. وسبب هذا الانخفاض في العجز التجاري تراجع الواردات بنسبة 17.5%  وانخفاض الصادرات بنسبة 16.6% خلال الشهر الأول من هذا العام. وفقًا لذلك ، انخفض إجمالي الصادرات والواردات بنسبة 17.4% ليصل إلى 1.6 مليار دولار أميركي خلال الفترة ، بينما بلغت نسبة الصادرات إلى الواردات 16.8% في كانون الثاني 2019 ، دون تغيير تقريبًا عن مستوى كانون الثاني 2018. تجدر الإشارة إلى أن ميزان المدفوعات سجل ارتفاعًا في العجز بلغ 1.4 مليار دولار أميركي في كانون الثاني، على الرغم من انخفاض العجز التجاري ، حيث تأثر ذلك بضعف التدفقات الداخلية قبل تشكيل مجلس الوزراء.

وبتفاصيل أكثر ، بلغت الواردات 1.4 مليار دولار أميركي في كانون الثاني 2019 ، مقارنة بـ 1.7 مليار دولار في نفس الشهر من العام السابق. ويشير انهيار الواردات حسب المنتج الرئيسي إلى أن جميع المنتجات تقريبًا شهدت انخفاضًا مقارنة بالفترة من كانون الثاني 2018. وكانت العناصر الرئيسية التي أظهرت التراجع الأكثر أهمية هي المجوهرات بنسبة 41.6%  ، تليها المعادن والمنتجات المعدنية بنسبة 40.0 % ، المعدات الكهربائية بنسبة 24.7 % ، والمنتجات الحيوانية والحيوانية بنسبة 22.9 % ، والمنسوجات والمنتجات النسيجية بنسبة 21.7 $ وسيارات النقل بنسبة 16.8% خلال الشهر الأول من عام 2019 مقارنة بالشهر الأول من عام 2018. يوضح توزيع الواردات حسب بلد المنشأ في الشهر الأول من العام أن معظم البضائع الواردة جاءت من الصين بنسبة 11.0%  من إجمالي الواردات ، تليها إيطاليا بنسبة 7.7 % ، اليونان بنسبة 7.0 %، ألمانيا بنسبة 6.2 % ، الولايات المتحدة الأميركية بنسبة 5.4 % ، روسيا بنسبة 4.8 % ، تركيا بنسبة 4.3 % والإمارات بنسبة 3.6 % من إجمالي الواردات خلال هذه الفترة.

كما بلغ إجمالي الصادرات 236 مليون دولار أميركي في الشهر الأول من عام 2019 ، مقارنة بـ 283 مليون دولار أمريكي في الشهر الأول من عام 2018. والجدير بالذكر أن الصادرات من خلال مطار بيروت الدولي انخفضت بشكل ملحوظ بنسبة 22.1 % ، وشهدت الصادرات عبر ميناء بيروت انخفاضاً بنسبة 13.0% خلال الفترة نفسها، في حين ارتفعت صادرات الأراضي عبر سوريا بنسبة 75.0 % من 12 مليون دولار أميركي إلى 21 مليون دولار أميركي ، مدعومة بإعادة فتح طرق التجارة تدريجيا عبر بلدان الصراع في المنطقة

يشير تحليل الصادرات من المنتجات الرئيسية إلى أن صادرات المعادن والمنتجات المعدنية سجلت انخفاضًا بنسبة 50.0% على أساس سنوي في كانون الثاني 2019 ، تليها المجوهرات بنسبة 28.8 % ، والمعدات الكهربائية والمنتجات بنسبة 12.5 % ، والمنتجات الكيماوية بنسبة 7.4 % . في موازاة ذلك ، زادت صادرات الخضروات أكثر من بين الفئات الرئيسية بزيادة قدرها 15.4% ، تليها الأوراق والمنتجات الورقية بنسبة 11.1 % ، والمنتجات البلاستيكية بنسبة 8.3 % والمنتجات الغذائية بنسبة 3.8 % خلال الشهر الأول من عام 2019 مقارنة مع في نفس الشهر من عام 2018. يشير التوزيع الجغرافي للصادرات المحلية إلى أن 16.9 % من إجمالي الصادرات ذهبت إلى الإمارات ، تليها سويسرا بنسبة 11.9 % من المجموع، وجنوب أفريقيا بنسبة 8.1 % ، وسوريا بنسبة 6.8 % ، والمملكة العربية السعودية 6.4 % ، وقطر بنسبة 4.2 % ، والعراق بنسبة 3.8 % من المجموع ، مع تولي الدول العربية حصة الأسد بحوالي 50 % من إجمالي الصادرات خلال الشهر الأول من العام.

 

انخفاض قيمة "كفالات" إلى 2.3 مليون دولار في أول شهرين من 2019

 

تشير الأرقام الصادرة عن شركة "كفالات" إلى أن القروض الممنوحة للشركات الصغيرة والمتوسطة بموجب ضمان الكفالات بلغت 2.3 مليون دولار أميركي في الشهرين الأولين من عام 2019 ، بانخفاض قدره 76.7% على أساس سنوي.

وفي الوقت نفسه ، بلغ العدد الإجمالي للضمانات 19 في الشهرين الأولين من عام 2019 ، انخفاضًا من 74 ضمانًا في الفترة المقابلة من العام الماضي.

وجاءت السياحة بعد ذلك بـ5 ضمانات (26.3%) خلال نفس الفترة، وتلتهم الزراعة مع 4 ضمانات (21.1%).

كان لكل من التقنيات المتخصصة والحرف اليدوية ضمان واحد فقط (5.3٪) في الشهرين الأولين من عام 2019.

بالنسبة لتوزيع الضمانات حسب المنطقة ، استحوذ جبل لبنان على الحصة الأكبر من الضمانات الممنوحة بـ 10 ضمانات (52.6%) ، يليه البقاع بثلاثة ضمانات (15.8%) ، والجنوب وبيروت بضمانين لكل منهما (10.5%) بينما كان لكل من الشمال والنبطية ضمان واحد لكل منهما (5.3%).