اكتشف الكاتب المقيم في ​الصين​، ماثيو برينان، أحد الأكشاك في مطار "تشنغدو شوانغليو الدولي". ونشر تغريدة تتضمن فيديو للكشك، وشرح كيف كان يعمل، وكتب: "واو! أنظمة التعرف على الوجوه في مطار الصين لمساعدتك في التحقق من رحلتك والعثور على الطريق إلى بوابتك، لاحظ أنني لم أدخل أي شيء، فقد حددت بدقة معلومات الرحلة الكاملة من وجهي!".

 

وعلى الرغم من أن النظام من المرجح أن يساعد في كسر الحواجز اللغوية أمام المسافرين، إلا أنه ترك الكثير من الناس يشعرون بالقلق، إذ رد مستخدم على التغريدة قائلا: "مزعج تمامًا"، بينما قال آخر: "لا أؤيد فكرة عرض وجهة السفر ومعلومات المغادرة على الشاشة الكبيرة ليراها الجميع أيضًا".

 

وليس من الواضح ما إذا كان الكشك يسحب معلومات التعرف على الوجه من قاعدة بيانات مركزية، أم إذا كان يقوم بالتعرف على وجه الشخص من جواز سفره.