طور علماء أميركيون في "معهد جورجيا للتكنولوجيا" تقنية جديدة ومبتكرة تماما، صمموا خلالها مجوهرات للسيدات، مثل الخواتم والعقود والأقراط، تحتوي على لاصقات متناهية الصغر، يمتص الجلد محتوياتها، فتمنع حمل السيدات تماما بعد العلاقة الجنسية.

 

ويثق العلماء في قدرة ابتكارهم على منع الحمل بكفاءة، على الرغم من عدم اختباره بعد على البشر، كما يبشرون بأن تصبح تلك هي الطريقة الأسهل في منع الحمل قريبا، بحكم تعود النساء على ارتداء المجوهرات بطبيعتهن.

 

وتحتوي اللاصقات، التي دمجها العلماء مع المجوهرات، على هرمون لمنع الحمل، يعمل العلماء حاليا على التأكد التام من سلامته وكفاءته.