أظهرت دراسة أعدها فريق من الخبراء الاقتصاديين بجامعات أميركية بارزة، أن المعارك التجارية للرئيس دونالد ترامب كلفت الاقتصاد الأميركي 7.8 مليار دولار في فاقد للناتج المحلي الإجمالي في 2018.

وقال مؤلفو الدراسة إنهم قاموا بتحليل التأثير القصير الأجل للإجراءات التي اتخذها ترامب ووجدوا أن الواردات من الدول المستهدفة هبطت بنسبة 31.5% بينما تراجعت الصادرات الأميركية المستهدفة 11%.

ووجدوا أيضا أن مجمل الخسائر السنوية للمستهلكين والمنتجين من ارتفاع تكاليف الواردات بلغ 68.8 مليار دولار.

وأعد الدراسة فريق من الخبراء الاقتصاديين من جامعة "كاليفورنيا بركلي" وجامعة "كولومبيا" وجامعة "ييل" وجامعة "كاليفورنيا" في لوس أنجليس (أوكلا) ونشرها المكتب الوطني للبحوث الاقتصادية.

وينتهج ترامب، الذي يصف نفسه بأنه "رجل الرسوم الجمركية"، سياسة تجارية حمائية لحماية قطاع الصناعات التحويلية الأميركي.