أظهرت البيانات الصادرة عن وزارة الخزانة الأميركية أن حيازة الصين من سندات الخزانة ارتفعت للشهر الثاني على التوالي لتصل إلى 1.126 تريليون دولار في كانون الثاني الماضي، مقارنة مع مستوى 1.123 تريليون دولار في كانون الأول الماضي.

كما رفعت اليابان ثاني أكبر دولة امتلاكاً للديون الأميركية، حيازتها من سندات الخزانة بالولايات المتحدة إلى 1.069 تريليون دولار خلال كانون الثاني، مقابل 1.042 تريليون دولار في الشهر السابق له.

وفي المركز الثالث تأتي البرازيل والتي رفعت حيازتها لسندات الخزانة الأميركية إلى مستوى 305.1 مليار دولار في كانون الثاني الماضي، مقارنة مع 303.1 مليار دولار في كانون الأول.

أما المملكة المتحدة وإيرلندا حيث المركزين الرابع والخامس، فقد قلصتا حيازتهما من السندات الأميركية عند مستويات 271.6 مليار دولار و270.1 مليار دولار على الترتيب.

كما أن الدول في المراكز السادس والسابع والثامن وهي سويسرا ولوكسمبورغ وجزر كايمان فقدر خفضت حيازتها في الديون الأميركية عند 228.6 مليار و217.5 مليار و208.4 مليار دولار على الترتيب.

وعلى مستوى المركزين التاسع والعاشر، حيث هونغ كونغ وبلجيكا فتم زيادة حيازتهما من السندات الأميركية عند 200.5 مليار و192.1 مليار دولار على التوالي.

وأوضحت البيانات زيادة إجمالي حيازة دول العالم من سندات الخزانة الأمريكية في شهر كانون الثاني الماضي إلى 6.307 تريليون دولار، مقارنة مع 6.265 تريليون في كانون الأول الماضي.