رفعت السلطات الاميركية دعوى ضد شركة "فولكس فاغن" الألمانية بتهمة الاحتيال الشامل بسبب فضيحة انبعاثات الديزل.

وقالت هيئة الأوراق المالية والبورصة إن الشركة ضللت المستثمرين بإصدار سندات وأوراق مالية بمليارات الدولارات، دون أن تعلن عن تزييف نتائج اختبارات الإنبعاثات.

كما قاضت الهيئة الرئيس التنفيذي السابق للشركة مارتن وينتركورن، فيما قالت "فولكس فاجن" إنها ستطعن في دعوى البورصة.

واعترفت صانعة السيارات الألمانية لأول مرة في أيلول 2015 بأنها استخدمت برامج غير قانونية لخداع اختبارات الانبعاثات الأميركية.