حذّرت ​وكالة الطاقة الدولية​ من أن أزمة الطاقة في ​فنزويلا​ التي أضرت بصادرات الخام هذا الأسبوع، قد تعود أو تتفاقم، مهددة 1.2 مليون برميل يوميًا من إمدادات النفط أو أكثر من 1% من الإنتاج العالمي.

 

كما حذّرت الوكالة في تقريرها الشهري الصادر اليوم من أن إمدادات الخام من فنزويلا معرضة لخطر الانخفاض الحاد، وقد تؤدي إلى "اضطراب خطير" في سوق النفط، مما يشير إلى أنها تأمل في أن يكون أعضاء "​أوبك​" وغيرهم على استعداد للمساعدة في تغطية أي نقص في حال تدهور الوضع.

 

وأوضحت أن أزمة الكهرباء في فنزويلا أصابت معظم البلاد بالشلل لفترات طويلة، وأضافت: "على الرغم من وجود علامات على أن الوضع يتحسن، إلا أنه لا يمكننا التأكد من إصلاحات نظام الطاقة مستدامة... خلال الأسبوع الماضي، تعطلت عمليات الصناعة بشكل خطير وقد تمثل الخسائر المستمرة على نطاق كبير تحديًا للسوق ".