أشار مدير المجلس الاستشاري بالبيت الأبيض سابقاً جاري كون إنه حاول إقناع الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشأن أهمية صناعة ​الطاقة الشمسية​ وتوفيرها للمزيد من الوظائف في البلاد.

 

وأضاف كون – الذي استقال بعد فرض الإدارة الأميركية رسوماً على واردات ​الصلب​ و​الألمنيوم​ – أنه فشل في إقناع ترامب نظراً لأنه استهدف صناعة الطاقة الشمسية لاحقاً برسوم جمركية.

 

وأوضح كون أنه يتذكر المحادثة التي جرت بينه وبين ترامب عندما كان يحاول إقناعه بأن أعداد الوظائف التي ستضيفها الطاقة الشمسية أكبر بكثير من تلك التي تضيفها صناعة الفحم.

 

وانتهى النقاش إلى إعلان ترامب فرض رسوم جمركية على واردات أميركا من معدات الطاقة الشمسية.