إستقبل نائب رئيس غرفة ​بيروت​ وجبل ​لبنان​ نبيل فهد في مقر الغرفة سفير ​بريطانيا​ كريس رامبلينغ يرافقه الملحق التجاري وعدد من المستشارين في السفارة، بحضور عضو مجلس ادارة الغرفة ناجي مزنر والمدير العام ربيع صبرا، وتم خلال الاجتماع بحث العلاقات الاقتصادية بين البلدين في ضوء خروج بريطانيا من الإتحاد الاوروبي.

 

ورحب فهد بالسفير رامبلينغ، مؤكداً إهتمام القطاع الخاص اللبناني بزيادة منسوب التعاون الاقتصادي مع بريطانيا، خصوصاً ان العلاقات الاقتصادية بين البلدين لا تزال متواضعة.

 

وشدد فهد على ضرورة زيادة التواصل بين القطاع الخاص في البلدين لتحديد الفرص المتاحة والعمل على الاستفادة منها بشكل مشترك، مقترحاً إنشاء مجلس أعمال لبناني بريطاني يكون من أبرز مهامه وضع خارطة طريق لتمنية العلاقات الاقتصادية الثنائية. كما أكد ان لبنان يشكل مركزاً مميزاً للأعمال وبإمكان الشركات البريطانية اتخاذه مقراً لها للتوسع باتجاه المنطقة.

 

أما السفير البريطاني فنوه باقتراحات فهد، واشار الى ان بلاده مهتمة بتوقيع اتفاقيات اقتصادية وتجارية مع لبنان بعد خروجها من الاتحاد الاوروبي لوضع أطر شرعية وقانونية لهذا النشاط بين البلدين، مقترحاً توقيع إتفاقيات مماثلة لتك الموقعة بين لبنان والاتحاد الاوروبي لاستمرار التعاون الاقتصادي على نفس الوتيرة.

 

الا ان فهد اقترح إجراء بعض التعديلات على هذه الاتفاقيات بشمل تمن عطاءات وتسهيلات إضافية للبنان.