كشفت بيانات وزارة التجارة الاميركية ان تكلفة البضائع المستوردة للولايات المتحدة خلال شهرشباط ارتفعت بأكبر وتيرة خلال 9 أشهر.

وارتفع مؤشر أسعار الواردات بنسبة 0.6% الشهر الماضي، في ظل زيادة بواقع 5% في تكلفة الوقود مثل النفط والغاز الطبيعي، وإذا تم استبعاد الوقود، فإن أسعار الاستيراد لم تتغير، وفي الإثنى عشر شهرا الماضية، انخفضت تكلفة الواردات بنسبة 1.3%.

وأوضح تقرير وزارة التجارة، أن الزيادة نتجت بشكل أساسي من ارتفاع أسعار الوقود، فيما لم تشهد معظم أسعار الواردات الأخرى تغيرا، مما يقدم مزيدا من الأدلة على تراجع الضغوط التضخمية في الولايات المتحدة.