انخفض سهم "جونسون أند جونسون" في تعاملات ما قبل افتتاح السوق الأميركي بعد تقارير عن أن محكمة في كاليفورنيا طلبت من الشركة دفع 29 مليون دولار لسيدة توفيت بالسرطان بسبب منتج من الشركة.

وقررت المحكمة بأن شركة منتجات الرعاية الصحية والاستهلاكية كانت مسؤولة في القضية التي تزعم أن السرطان كان سببه مادة الأسبستوس في بودرة التلك.

وفي الشهر الماضي ، أوضحت الشركة تلقيها مذكرات استدعاء من لجنة مجلس الشيوخ المعنية بالصحة والتعليم والعمل والمعاشات التقاعدية ووزارة العدل ولجنة الأوراق المالية والبورصات لتقديم وثائق تتعلق بدعاوى المسؤولية المتعلقة بسلامة بودرة الأطفال.

وفي تعاملات ما قبل افتتاح بورصة نيويورك الخميس، تراجع سهم "جونسون أند جونسون" 1.8% إلى 136.8 دولار، في تمام الساعة 01:17 مساءً بتوقيت بيروت.