عززت "رويال داتش شل" إجمالي تعويضات مديرها التنفيذي فان بردن بأكثر من الضعف في العام الماضي من 8.9 مليون يورو إلى 20.14 مليون يورو (22.8 مليون دولار).

وأصبح دخل بردن حاليًا يزيد 143 ضعفًا عن متوسط دخل موظفي شركة النفط الكبرى.

وترجع تلك الزيادة إلى حد كبير إلى التعويضات الكبيرة وفقًا لخطة الشركة للحوافز طويلة الأجل التي تعرف اختصارًا بـ "إل تي آي بي"، إذ تلقي بردن بموجبها 15.2 مليون يورو في 2018 مقارنة مع 4 ملايين يورو فقط في العام السابق.