بحث وزير الصناعة وائل أبو فاعور، مع وزير الاقتصاد والتجارة منصور بطيش في موضوع حماية القطاعات الانتاجيّة التي تتعرّض للاغراق والمنافسة غير المتكافئة.

وتمّ الاتّفاق على متابعة دراسة هذه الملفّات بين فريقي عمل من الوزارتين تمهيداً للتوصّل إلى اقتراحات عمليّة بهذا الخصوص سيطرحها الوزير أبو فاعور في أول جلسة لمجلس الورزاء.

 

 

وكان الوزير ابو فاعور زار وزير الأشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس يرافقه المدير العام للوزارة داني جدعون ونائب رئيس جمعية الصناعيين اللبنانيين زياد بكداش، في حضور رئيس مجلس ادارة مرفأ بيروت حسن قريطم. وتم البحث في إعفاءات أو تخفيض رسوم لعدد من المواد الأولية المستوردة التي تستخدم في الصناعة المحلية.

وأشار الوزير ابو فاعور بعد اللقاء الى ان "البحث تناول تخفيض كلفة الرسوم على بعض المواد الأولية المستوردة من الخارج التي تستخدم في الصناعة المحلية. الأمر بحاجة الى المزيد من الدرس"، موضحا أن "الاجراءات التي اتخذت قد تكون جزئية انما يجب ان تتكامل مع اجراءات اخرى لتساعد الصناعة بشكل أكبر"، لافتا الى ان "البحث سيستكمل لوضع لائحة مشتركة بين وزارتي الصناعة والاشغال وإدارة المرفأ وجمعية الصناعيين حول المواد التي سيتم الاتفاق على تخفيض الرسوم عليها".

وشكر لوزير الاشغال "اهتمامه واندفاعه في دعم الصناعة اللبنانية"، وقال: "الوزير ونحن وادارة المرفأ والحكومة سنعطي القطاعات الانتاجية الاهتمام الكافي، وبذلك نسلك مساراً ايجابياً سينعكس ايجاباً على حياة المنتج اللبناني سواء كان مزارعاً او صناعياً". 

 

كما إلتقى أبو فاعور رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي شارل عربيد ورئيس جمعية الصناعيين اللبنانيين د. فادي الجميّل. وتمّ طرح مشروع تنظيم مؤتمر مشترك بين وزارة الصناعة والمجلس والجمعية يكون عن دور الصناعة اللبنانية ومساهمتها في تحقيق النمو الاقتصادي.