أعلن المدير التنفيذي السابق لـ"ستاربكس" هاورد شولتز انه يخطط بالفعل للترشح لرئاسة الولايات المتحدة في انتخابات عام 2020 مشيراً إلى أنه سيكون مستقلاً بعيداً عن الحزبين الديمقراطي والجمهوري.

 

وتحدث شولتز أيضاً عن بعض النقاط التي جعلت من "ستاربكس" شركة ذات قيمة سوقية تناهز 86 مليار دولار مشيراً إلى أنه من الممكن صناعة شركة ذات قيمة حقيقية من خلال تعلم أمور جيدة في الحياة وهذا بالفعل مع عمل عليه أثناء توليه رئاسة شركة المقاهي الشهيرة.

 

وتابع شولتز أن اكتساب ثقة ورضا العملاء هو ما يبني سمعة جيدة ويبني أيضاً علامة تجارية قوية.

 

وأكد شولتز على أنه لا يملك خبرة تسويقية لبناء علامة تجارية على غرار "ستاربكس" ولكن ثقة العملاء هي ما أسفرت عن ذلك.