محلياً:

 

أشار رئيس لجنة المال و​الموازنة​ ​ابراهيم كنعان​، بعد لجنة المال، إلى أنه "استمعنا لوزير الاتصالات محمد شقير ورئيس هيئة "​أوجيرو​" ​عماد كريدية​ وتحدّدت أسئلة ومعطيات جديدة في ضوء النقاشات التي حصلت".

وأضاف: "طلبنا ايضاحات عن أسباب توظيف 453 شخصاً في "أوجيرو" كما ورد في تقرير ​التفتيش المركزي​ وسنتابع مع الوزارة "أوجيرو" أسباب ​التوظيف​ انطلاقاً من المادة 21 من سلسلة الرتب".

وأكد أن "المسار الذي تسير به الأمور سيوصل إلى قرارات والتعاطي بملف التوظيف أكثر من جدية وهو ملف إصلاحي بامتياز"، معتبرا "ان المسار الذي تسير به الأمور سيوصل إلى قرارات".

وأعلن انه ورده أن هناك طلبات توظيف في وزارة ومؤسسة، وقال: "سأخاطبهم وفق الأصول، والاجراءات ستكون حاسمة"، موضحا ان "التوظيفات توقفت بنسبة أكثر من 80 في المئة، وأي حاجة تتحدد بتقارير جدية ومسح شامل".

 

 

عربياً:

 

كشف وزیر التجارة والصناعة ووزیر الدولة لشؤون الخدمات الكویتي خالد الروضان، إن بلاده تعتزم خلال الفترة القريبة المقبلة، إصدار حزمة من التشریعات والقوانين، التي تستهدف في المقام الأول تحسین بیئة الأعمال المحلیة، مشيراً إلى أنه من أبرز هذه التشريعات، قانون التأمین، وقانون التمویل الجماعي، إضافة إلى تعدیل قانون الشركات المتعلق بالتصویت الإلكتروني.

وأشار الروضان، في كلمة خلال ملتقى "شراكة" الذي نظمته شركة مشاریع الكویت القابضة "كیبكو"، إلى وجود توجه نحو جعل جزء من ​الإنفاق الحكومي​ موجھا إلى المشاریع الصغیرة والمتوسطة، وھو مشروع یتم العمل علیه.

وأضاف أن قيام وزارة التجارة بإزالة العوائق التي كانت تواجه رخص الشركات، انعكس إیجایا على عددھا ليتضاعف في العام الماضي 2018، إلى 24 ألف رخصة، مقابل 12 ألف رخصة عام 2017.

وأوضح أن وزارة التجارة، منحت البنوك والشركات الاستثماریة الحریة في عقد جمعیاتھا العمومیة دون الرجوع للوزارة مع الربط الآلي لأغلب الخدمات، مبینا أن ھذا الأمر له انعكاس من خلال الوفر في المیزانیة.

 

 

أميركياً:

 

اعلن ​رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي​ (البنك المركزي الأميركي) جيروم باول إن المجلس "لا يشعر بأي عجلة " لتغيير مستوى أسعار الفائدة من جديد مع متابعته لكيفية تأثير ​تباطؤ الاقتصاد​ العالمي على الأوضاع المحلية في ​الولايات المتحدة​.

وقال باول في مقابلة مع شبكة"سي.بي.إس" إن المستوى الحالي لأسعار الفائدة "مناسب".

وأضاف أن التباطؤ الاقتصادي في ​الصين​ و​أوروبا​ وقضايا عالمية أخرى تشكل حاليا أكبر خطر على المستقبل الاقتصادي الأميركي الذي يعد باستثناء ذلك في وضع قوي.

 

 

ومن جهةٍ ثانية، اعلن كبير مبعوثي واشنطن لفنزويلا إليوت أبرامز إن الولايات المتحدة تحث الهند على وقف شراء نفط من حكومة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو بعد أن هددت إدارة الرئيس ​دونالد ترامب​ هذا الأسبوع بفرض مزيد من ​العقوبات​ الأميركية لقطع شريان الحياة المالي عن مادورو.

وقال أبرامز في مقابلة مع ​رويترز​ "نقول إنه يجب عليكم عدم مساعدة هذا النظام. عليكم أن تقفوا بجانب الشعب الفنزويلي".

وأضاف أن إدارة ترامب أعطت نفس الرسالة لحكومات أخرى كما قدمت حجة مماثلة للبنوك والشركات الأجنبية التي تعمل مع مادورو.

وتأتي المحادثات مع الهند في الوقت الذي هددت فيه الولايات المتحدة وحلفاؤها الاقليميون الذين يدعمون زعيم المعارضة الفنزويلية خوان جوايدو بفرض مزيد من العقوبات لوقف تدفق العائدات على حكومة مادورو وإجباره على التنحي.

 

 

عالمياً:

 

انخفضت أسعار الذهب هامشيًا مع استقرار مؤشر ​الدولار​ بعدما أكد ​رئيس الاحتياطي الفيدرالي​ جيروم باول أنه ليس في عجلة من أمره لتغيير ​معدلات الفائدة​.

وتراجعت العقود الآجلة للمعدن الأصفر تسليم نيسان 0.18% إلى 1296.9 دولار للأوقية، في تمام الساعة 09:03 صباحًا بتوقيت بيروت، بعدما ارتفعت الجمعة 1% لتصل عند التسوية إلى 1299.3 دولار.

كما انخفض سعر المعدن النفيس للتسليم الفوري 0.13% عند 1296.5 دولار، وفي الوقت نفسه، استقر مؤشر الدولار - الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات - عند 97.36.

 

 

وعلى صعيدٍ آخر، زادت أسعار ​النفط​ مكاسبها خلال التداولات بدعم من تأكيد "أوبك" على التزامها باتفاق خفض الإنتاج وتراجع منصات التنقيب عن الخام في ​أميركا​ خلال الأسبوع الماضي.

وعلى صعيد التداولات، ارتفعت العقود الآجلة لخام "نايمكس" تسليم نيسان بنحو 1.41% إلى 56.86 دولار للبرميل، وصعدت العقود الآجلة لخام "برنت" تسليم ايار بنحو 1.37% إلى 66.64 دولار للبرميل في تمام الساعة 03:54 مساءً بتوقيت بيروت.

 

 

وفي هذا السياق، تتوقع وكالة ​الطاقة​ الدولية أن الولايات المتحدة ستبدأ ​تصدير النفط​ بصورة أكبر من ​روسيا​، كما تهدد بالإطاحة ب​السعودية​ كأكبر مصدر للخام بالعالم بحلول عام 2024.

وكشف التقرير السنوي لآفاق النفط على مدى الخمس سنوات المقبلة والصادر عن الوكالة الدولية، أن الولايات المتحدة ستقود نمو المعروض العالمي من الخام خلال السنوات الخمسة المقبلة بدعم قوة ​النفط الصخري​.

ويشير التقرير إلى أن إنتاج الولايات المتحدة النفطي سوف يتجاوز إنتاج روسيا بحلول نهاية عام 2024، كما يقترب من إنتاج السعودية بالفترة نفسها.

وكانت الولايات المتحدة قامت بتصدير 3.6 مليون برميل يومياً من النفط كما قامت بتصدير نحو 5 ملايين برميل يومياً من ​المنتجات البترولية​ بما في ذلك ​الوقود​ المكرر مثل ​البنزين​.

 

 

ومن ناحيةٍ ثانية، اعلنت الهيئة المنظمة للطيران في الصين، أنها طلبت من ​شركات الطيران​ المحلية تعليق العمليات التجارية لكل الطائرات من طراز "​بوينغ​ 737-8".

وكانت طائرة من طراز "بوينغ 737-8" تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية قد تحطمت بعد دقائق من إقلاعها يوم الأحد في طريقها إلى العاصمة الكينية نيروبي مما أدى إلى مقتل كل من كانوا على متنها وعددهم 157 شخصا.

وهذا ثاني حادث تحطم لطائرة من طراز" 737 ماكس "الذي دخل الخدمة في 2017. ففي تشرين الأول تحطمت طائرة من طراز" 737 ماكس" لشركة "ليون أير" الإندونيسية أثناء رحلة داخلية بعد 13 دقيقة من إقلاعها لها من جاكرتا مما أدى إلى مقتل كل من كانوا على متنها وعددهم 189 شخصا.

 

 

وفي هذا السياق، انخفض سهم "بوينغ" بنسبة 10.6% إلى 377.7 دولار متأثرة بتحطم طائرة "737 ماكس 8" والتي أسفرت عن وفاة 157 فرداً على متنها، وهي الحادثة الثانية لنفس الموديل خلال خمسة أشهر.