كشفت "المؤسسة الوطنية للنفط" الليبية ان عدداً من الشركات الألمانية أبدى عن رغبته في العودة إلى ليبيا والاستثمار بها، وتحديدا في قطاع النفط والغاز. 

جاء ذلك خلال فعاليات الملتقى الاقتصادي الليبي الألماني في تونس، الذي ضم ممثلين عن المؤسسة الوطنية للنفط ومصرف ليبيا المركزي والمجلس الرئاسي وحكومة الوفاق؛ إضافة إلى عدد من المؤسسات المالية والشركات الألمانية.

وأضافت المؤسسة إن المجتمعين تطرقوا إلى الفرص التجارية المتبادلة من خلال الاستثمار في مشاريع التنمية، ودعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة الحجم وتوفير سبل النجاح لها، إضافة إلى التدريب التقني المتخصص.