صادق البرلمان الأوروبي، على اتفاق الصيد البحري مع المغرب، الذي يحدد شروط دخول الأسطول الأوروبي، ليتم إدراج الصحراء ضمن الاتفاق، ما يشكل أهمية بالغة للرباط، التي شددت على عدم استثناء الصحراء محل النزاع مع جبهة البوليساريو من الاتفاق، حفاظاً على السيادة الوطنية.

 

وبموجب الاتفاق الجديد، ستعود بموجبه 128 باخرة إلى المياه المغربية، مقابل 126 باخرة في الاتفاق السابق، 90% منها بواخر إسبانية. وينتظر أن يحصل المغرب، بموجب هذا الاتفاق على مقابل مالي بقيمة 52.2 مليون يورو سنويا، مقابل السماح للسفن بالصيد، بدلا من نحو 40 مليون يورو في الاتفاق السابق.