اتفقت 40 دولة على رأسها اليابان والاتحاد الأوروبي – ولا تتضمن الولايات المتحدة أو الصين - على ضرورة تزويد السيارات الجديدة بنظام الكبح الآلي اعتباراً من العام القادم.

 

وأشار المتحدث باسم لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأوروبا الى أنه تم التوصل إلى مسودة الاتفاقية في الأول من شباط الجاري، ولم يتم الإعلان عنها إلا اليوم بعد وضع اللمسات الأخيرة عليها.

 

وستتطلب هذه الضوابط تزويد جميع السيارات بأجهزة استشعار تراقب مدى قرب المشاة أو الأجسام، ويمكنها تشغيل المكابح تلقائيًا إذا كان التصادم وشيكًا ولم يتخذ السائق رد الفعل في الوقت المناسب.

 

وسينطبق هذا الإجراء على المركبات في السرعات المنخفضة - عند 60 كيلومتر في الساعة أو أقل، ويؤثر فقط على السيارات الجديدة التي تباع في أسواق الدول الموقعة وليست تلك الموجودة بالفعل على الطرق اليوم.

 

وذكر المتحدث أن القرار سيؤثر على نحو 20 مليون سيارة جديدة في الاتحاد الأوروبي واليابان ودول أخرى سنوياً، في إطار السعي لخفض حوادث الطرق.