اعتبر السفير القطري لدى موسكو في مقابلة أن شراء ​صندوق الثروة السيادي القطري​ حصة في "​روسنفت​" الروسية يمهد الساحة أمام التعاون بين شركة ​النفط​ الروسية العملاقة و"​قطر للبترول​".

 

وأصبح جهاز "قطر للاستثمار" مساهما في "روسنفت" بعد خصخصة شركة النفط الروسية العملاقة التي تسيطر عليها الدولة في أواخر 2016، ويملك الجهاز الآن حصة نسبتها 19%.

 

وعلى الرغم من أن قطر منتج صغير للنفط مقارنة مع إنتاجها الضخم من ​الغاز​، فإن شركة النفط الحكومية "قطر للبترول" تسعى لتوسعة عملياتها عالميا.