أشار رئيس الحكومة سعد الحريري خلال تلاوته البيان الوزاري أمام مجلس النواب في الجلسة العامة التي دعا إليها رئيس المجلس نبيه بري لمناقشة البيان الوزاري والتصويت على الثقة للحكومة، إلى ان "هذه الحكومة نريدها حكومة أفعال لا أقوال وحكومة الأفعال الجريئة .. ومهمة هذه الحكومة هو الانتقال بالبلاد الى حالة استقرار واعادة الأمل للمواطن بالدولة ومؤسساستها وقدرتها على الاصلاح والتطوير".

وأضاف "أمامنا فرصة لن تتكرر للانقاذ والاصلاح ومسؤولية عدم تفويت هذه الفرصة تقع على الشركاء في السلطة" .. لافتاً إلى انه علينا "التسريع في تنفيذ المشاريع التي تمّ تأمين التمويل لها قبل مؤتمر سيدر".

وتابع الحريري "الحكومة تضع في اولوياتها الاستقرار السياسي والامني والامان الاجتماعي لكل المواطنين، وترسم سياسية اقتصادية وامنية تواكب التحديات، وجدول الاعمال الذي في متناولها يناقش ​مكافحة الفساد​ وتحفيز النمو وتخفيض العجز".

وأضاف "نحن جميعا في مركب واحد والثقوب التي تهدد المركب معروفة، والمطلوب تشريعات صريحة ومحددة قد تكون صعبة ومؤلمة".

واوضح الحريري ان "السنوات الاخيرة شهدت محطات مضيئة ويجب الرهان عليها للنهوض الاقتصادي، وقد حافظ اللبنانيون على السلم الاهلي، ويجب اعتماد الحوار في حل الازمات و​سياسة النأي بالنفس​ في الازمات العربية".

وقال "حكومتنا تلتزم التنفيذ السريع للبرنامج الاقتصادي والذي يرتكز الى رؤية ​الحكومة اللبنانية​ في مؤتمر "سيدر" والذي يعتمد على رؤية المجلس الاقتصادي الاجتماعي، واعلن الاستثمار العام والتسريع في تنفيذ المشاريع الذي تم تأمين التمويل لها بقيمة 3.3 مليار ​دولار​ اميركي قبل ​مؤتمر سيدر​، واستثمار 8 مليارات دولار اميركي على مدة 5 سنوات بالتعاون بين القطاعين العام والخاص".

واعلن "تخفيض العجز السنوي ل​كهرباء لبنان​ وصولا الى الغائه كليا".