أوضحت مجموعة من الباحثين عن ضعف ​شديد​ في شبكات الجيل الخامس يتيح التجسس على البيانات عبر موجات الأثير. وكشفت ورقة بحثية قام بها باحثون من "جامعة ​برلين​ التقنية"، أشارت خلالها كل من "ETH Zurich" و"SINTEF Digital Norway"، تفاصيل التهديد بالخصوصية من خلال شبكة "5G"، حيث تؤثر الثغرة الأمنية على المصادقة واتفاقية المفتاح (AKA) التي تضمن اتصال هاتفك بأمان مع الشبكات الخلوية.

 

وتسمح الثغرة الأمنية للقراصنة أو لصوص البيانات بسرقة المعلومات من موجات "5G" مثل عدد المكالمات التي تم إجراؤها و​الرسائل​ النصية المرسلة وما إلى ذلك، وعلى الرغم من أن الباحثين قاموا باختبار التهديد على شبكة "4G" موجودة، يمكن أن تنطبق الهجمات على شبكات "5G" بمجرد توفرها، إلا أن التهديد يتعارض مع الحماية التي كان من المفترض أن توفرها شركة "5G" ضد هوية المشتركين للهواتف المحمولة أو "IMSI" التي تنتحل شخصية ​أبراج​ الخلايا للتجسس على الهواتف ذات الوصلات القديمة. ومع اكتشاف الضعف قبل بدء نفاذ ​البروتوكول​.

 

ويمكن للباحثين إصلاح الثغرة، حيث من المقرر أن يتم طرح الجيل الخامس في نهاية عام 2019.