تراجع الفرنك أمام العملة الأميركية بشكل ملحوظ اليوم، مما أعاد إلى الأذهان الخسائر التي سجلتها العملة السويسرية منتصف كانون الثاني عام 2015 عندما أنهى البنك المركزي الربط بين الفرنك واليورو.