تراجع الدولار الكندي أمام نظيره الأميركي اليوم رغم صدور بيانات الماضية تشير إلى قوة سوق العمل خلال الشهر الماضي فضلاً عن ترقب مفاوضات تجارية بين الولايات المتحدة والصين.

كان مكتب الإحصاء الكندي قد أعلن إضافة الاقتصاد 66.8 ألف وظيفة خلال كانون الثاني الماضي،