أعلن  الرئيس التنفيذي لشركة "​توتال​" باتريك بويان  أنه يعتقد أن الشركة الفرنسية العملاقة بإمكانها أن تبقى في فنزويلا على الرغم من ​العقوبات​ الأميركية، لكنه أشار إلى أن الشركة ستقيم الموقف.

 

وأردف قائلا على هامش منتدى للطاقة في ​القاهرة​ "بداية، يجب علينا أن نفهم ما هي العقوبات بالضبط... سنُجري تقييما، لكن أعتقد أنه يمكنك البقاء - ربما ستكون لديك بعض الشروط للبقاء".