اعرب وزير المالية الفرنسي برونو لومير عن خيبة أمله لقرار المفوضية الأوروبية الأخير بعرقلة دمج أعمال السكك الحديدية لشركتي "ألستوم" و"سيمنز"، داعيا إلى تغيير قواعد المنافسة لتمكين الشركات الأوروبية من أن تصبح أقوى على الساحة العالمية.

وأضاف على هامش قمة الحكومات العالمية في دبي: دعونا ننظر إلى الواقع، نحن نواجه تحديا هائلا مع صعود الصناعة الصينية، ماذا نفعل، هل نتفرق أو نحاول دمج القوى الأوروبية من وجهة النظر الصناعية.

وتأتي تصريحاته بعد أن أوقفت المفوضية الأوروبية صفقة لاندماج أعمال "ألستوم" و"سيمنز" السكك الحديدية بدعوى مخاوف تتعلق بالمنافسة، فيما كان سينتج عن الدمج شركة أوروبية تبلغ إيراداتها 15 مليار يورو (17 مليار دولار)، ورغم موافقة ألمانيا وفرنسا.

وأضاف لومير: "أعتقد أنه كان خطأ من مفوضية الاتحاد الأوروبي؛ رفض هذا الاندماج، لكننا سنقدم مقترحات قوية جدا لتغيير قواعد المنافسة والسماح للصناعات الأوروبية بالاندماج والنمو.