تقترب "Google Maps" من طرح خدمة جديدة تمزج بين الواقع المعزز ورؤية الحاسوب والذكاء الاصطناعي لتقديم توجيهات ومعلومات أكثر دقة ونفعًا من نظام "جي بي إس".

وسيتمكن بعض المستخدمين من اختبار الخدمة قريبًا في حين أنها لا تزال في مراحل التطوير الأولى، ومع ذلك فإنها تظهر بالفعل بعض الإمكانات الواعدة.

ويتطلب وضع الواقع المعزز الإمساك بالجوالات ومسح محيط المستخدم، حيث يقارن التطبيق بين المباني والمعالم مع بيانات التجول الافتراضي التي تجمعها "غوغل" منذ سنوات.

وبالإضافة إلى استخدام نظام تحديد المواقع العالمي لمعرفة موقع المستخدم الحقيقي، سيساعد الواقع المعزز في تمييز مكان تواجده وحركته بدقة أكبر لضمان إرشاده إلى الوجهة المقصودة، كما سيساعد في جمع المعلومات عن كل ما يمر أمام كاميرا الجوال والتعرف عليه.