عقدت اتحادات ونقابات قطاع النقل البري في ​لبنان​ اجتماعاً في مقر الاتحاد العمالي العام عرضت خلاله لموضوع المعاينة الميكانيكية ولمشكلة مواقف مطار بيروت الدولي إضافةً إلى ما تبقى من بنود الاتفاق الذي رعاه رئيس الجمهورية بعدما أنجزت هيئة إدارة السير ما هو مطلوب منها في بنود الاتفاق وبعد المناقشة أصدر المجتمعون بياناً جاء فيه:

 

أولاً: يؤكد المجتمعون على موقفهم الثابت فيما يتعلق بمساواة السائقين العموميين بالعمل على خط مطار بيروت الدولي.

وحيث أنّ اجتماعاً سيعقد مع وزير الأشغال العامة والنقل لمناقشة الموضوع فإننا نؤكد على طرحنا مع الانفتاح على مناقشة ما يطرح علينا من حلول تعالج وتراعي مصالح السائقين العموميين.

ثانياً: يؤكد المجتمعون على موقفهم من ملف المعاينة الميكانيكية والذي حصّنه بالقانون كتاب مدير عام هيئة إدارة السير إلى وزير الداخلية والبلديات وعليه، وحيث أنّ اجتماعاً طارئاً مع وزيرة الداخلية والبلديات سيعقد اليوم الساعة الخامسة بعد الظهر لهذه الغاية، فإنّ موقف الاتحادات والنقابات ثابت فيما يتعلق بالتحرك أمام مراكز المعاينة الميكانيكية يوم الأربعاء في 13/2/2019 بانتظار اجتماع اليوم.

ثالثاً: ينوّه المجتمعون بقرار وزيري الاقتصاد والطاقة السابقين بناءً لاقتراح مدير عام وزارة الاقتصاد السيدة عليا عباس بما يتعلق بمعالجة أزمة أصحاب الصهاريج.

رابعاً: أبقت الاتحادات والنقابات اجتماعاتها مفتوحة بانتظار ما ستؤول إليه الاجتماعات مع وزيري الأشغال العامة والداخلية والبلديات".