أثار فيديو جديد لتقنية "Deep Fake" المثيرة للجدل رعب العالم، إذ يدمج الفيديو وجه الممثل ستيف بوسيمي على جسم جينيفر لورانس، ليستعرض مثالًا آخر للتقدم المثير للقلق لهذا النوع من مقاطع الفيديو.

 

وسيبدو المقطع مألوفًا لأي شخص يتذكر خطاب لورانس في كواليس حفل توزيع جوائز "غولدن غلوب" 2016، ولكن بدلا من ذلك تخرج الكلمات من فم بوسكيمي بشكل متقن للغاية. وتسبب الفيديو بضجة كبيرة على كل وسائل التواصل الاجتماعي، حيث وصفه الكثيرون بأنه بمثابة كابوس.

 

وتم نشر المقطع لأول مرة بواسطة مستخدم لموقع "​ريديت​" يدعى "VillainGuy" في بداية كانون الثاني، وتمت مشاركته آلاف المرات منذ ذلك الوقت.

 

وجدير ذكره، أن "Deepfake" عبارة عن مقاطع فيديو معدلة رقميًا تستخدم خوارزميات تعلم الآلة المتطورة لإنشاء أقنعة بشرية يتم تجميعها فوق لقطات حقيقية.