وقعت استراليا عقدا مع "نافال غروب" الفرنسية لبناء أسطول مؤلف من 12 غواصة جديدة بقيمة 50 مليار دولار استرالي (35.5 مليار دولار) في ختام مناقشات استمرت عامين وأثارت شكوكا في أحد أكثر الصفقات الدفاعية المربحة في العالم.

وفضلت استراليا العطاء الذي تقدمت به شركة "نافال" الفرنسية على عروض أخرى من اليابان وألمانيا لبناء أسطول الغواصات في 2016.

ولكن تم تأجيل العقود النهائية وسط تقارير لوسائل الإعلام المحلية عن زيادات في التكلفة وتأخر الإنتاج.

وتمثل الغواصات الجديدة محور خطة استراليا لزيادة حجم قواتها المسلحة بشكل كبير لحماية مصالحها الاستراتيجية والتجارية في منطقة آسيا والمحيط الهادي.

ومن المقر تسليم أول غواصة من الغواصات الجديدة في أوائل الثلاثينات وآخر غواصة خلال الخمسينات.