وافقت  الحكومة الإسبانية على تعيين أكثر من 1700 موظف جديد للتعامل مع تداعيات خروج  بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، خاصة في مجالات الحدود والرقابة الجمركية.

وتسعى الحكومة الإسبانية لتعيين هؤلاء الموظفين قبل الـ29 من آذار ، لتقديم الدعم في المطارات والموانئ، وفي مجال الرقابة على المنتجات الزراعية في الواردات والصادرات.

كذلك فإن إسبانيا ستقدم الدعم للبريطانيين المقيمين في البلاد والبالغ عددهم نحو 300 ألف شخص.

بالإضافة إلى 33 ألف مقيم بجبل طارق البريطانية، والتي صوت أغلب ساكنيها لصالح البقاء في عضوية  الاتحاد الأوروبي، ويعتمد اقتصادها بشكل كبير على الحدود المفتوحة مع إسبانيا.