محلياً:

 

شدّد وزير ​الاقتصاد​ والتجارة منصور بطيش على "عمق العلاقات الأخوية التاريخية التي تربط ​​لبنان​​ ب​​تركيا​​"، وعرض "حجم التبادل التجاري والسياحي بين البلدين والذي هو لصالح تركيا"، مشيراً الى" عزم ​الحكومة اللبنانية​ على تنمية وتعزيز ذلك التبادل بما يعود بالمصلحة على البلدين".

وأكّد بطيش، في مداخلة خلال اجتماع موسع بين وزارتي الاقتصاد والتجارة ووزارة الدولة لشؤون التجارة الخارجية اللبنانيتين و​وزارة التجارة​ التركية، في ​إسطنبول​، في ما يتعلق بقرار تركيا منع تصدير حديد الخردة من لبنان بحجة تخوف الجانب التركي من احتوائه على مواد ممنوعة تضر بالصحة العامة، "التزام لبنان من خلال اجهزته الإدارية والجمركية والفنية، لا سيما الهيئة اللبنانية للطاقة الذرية بكافة المتطلبات الدولية للفحص الإشعاعي"، واشار "الى أن جميع المعابر البرية والبحرية والجوية في لبنان مراقبة بواسطة احدث المعدات والخبراء لمنع تصدير اي مواد ممنوعة".

وقدّم دعوة رسمية الى تركيا لقيام فريق تقني متخصص بزيارة لبنان "للاطلاع على الإجراءات المتبعة في الفحوصات التي تتم قبل تصدير الخردة الى تركيا، والتي يطبقها لبنان وفقا للمعايير العلمية المتبعة دوليا"، وطالب الجانب التركي "برفع الحظر عن ​​استيراد​​ الخردة لمدة 3 اشهر، بإنتظار زيارة الخبراء الأتراك وصدور تقريرهم في هذا المجال"، كما وعد "بصدور قرار في ​مجلس الوزراء​ لإعادة استيراد لبنان للبضائع التركية التي سبق منعها".

 

 

عربياً:

 

ذكرت وكالة الأنباء ال​إيران​ية بأن شركة "تافانير للكهرباء"، التي تديرها الدولة في إيران، وقعت اتفاقا لتمديد تصدير 1200 ميغاوات من ​الكهرباء​ للعراق المجاور.

أضافت الوكالة أن البلدين وقعا أيضا اتفاقات في ​طهران​ بشأن إنتاج الكهرباء وتصديرها ونقل التكنولوجيا.

ونقلت الوكالة عن وزير الكهرباء الإيراني، رضا أردكانيان، قوله خلال مراسم التوقيع إن "​الديون​ تمت جدولتها والسداد بدأ".

 

 

أوروبياً:

 

ذكرت صحيفة "​فاينانشال تايمز​" أن ​الإتحاد الأوروبي​ يعتزم إضافة ​​السعودية​​ وبنما إلى قائمة بالدول التي تفشل في مكافحة غسل الأموال رغم اعتراض ​ألمانيا​ و​فرنسا​ و​بريطانيا​.

وستشمل القائمة بالإضافة الى السعودية أكثر من 20 دولة أخرى بسبب مزاعم عن التقاعس في محاربة تدفق الأموال غير المشروعة.

 

 

ومن جهةٍ ثانية، صرّح ​وزير المالية الألماني​ أولاف شولز إن بلاده لا تريد أن تتورط في حرب تجارية مع ​​الولايات المتحدة​​.

وخلال مناسبة في "​بلومبرغ​"، علق شولز قائلا "أعتقد أن زيادة ​الرسوم الجمركية​ ليست فكرة جيدة"، وذلك ردا على تكهنات بأن الولايات المتحدة قد تفرض رسوما جمركية على واردات ​السيارات​ القادمة من أوروبا خلال الأسابيع المقبلة.

أضاف "آمل أنه يمكن تجنب أمور مثل هذه". وعبر عن أمله أيضا في ألا تتطور الأمور إلى مواجهة.

وأردف قائلا "أفضل ما يمكننا أن نفعله للنمو والثروة هو التجارة الحرة التي تستند إلى قواعد. آمل أن يتحسن الموقف بحيث نتمكن مجددا من أن يكون لدينا المزيد من اتفاقات ​التجارة الدولية​".

 

 

عالمياً:

 

تراجعت ​​العقود الآجلة​​ للذهب في ظل استقرار ​​الدولار​​، فيما تترقب الأسواق الجولة الجديدة من ​المفاوضات​ التجارية الأسبوع المقبل، التي تبدو بدايتها متشائمة.

وتراجعت العقود الآجلة للذهب تسليم نيسان 0.13% إلى 1312.50 دولار للأوقية، في تمام الساعة 09:00 صباحا بتوقيت بيروت، لتعمق خسائرها بعد أن أنهت تعاملات أمس متراجعة للجلسة الخامسة على التوالي عند 1314.20 دولار.

كما انخفض السعر الفوري 0.11% إلى 1308.73 دولار للأوقية، لتتجه أسعار المعدن النفيس لتسجيل خسارة أسبوعية، هذا واستقر مؤشر الدولار – الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة من ​العملات الرئيسية​ – عند 96.350.

 

 

وعلى صعيدٍ آخر، تباينت ​العقود الآجلة للنفط​ خلال التعاملات لكنها تتجه لتسجيل خسائر أسبوعية، متأثرة بمخاوف ​تباطؤ النمو​ العالمي وحالة من عدم اليقين بشأن مستقبل النزاع التجاري بين ​بكين​ و​واشنطن​.

وارتفع سعر خام "برنت" بنسبة 0.78% إلى 62.11 دولار للبرميل عند الساعة 3:45 بعد الظهر بتوقيت بيروت.

 

 

ومن جهةٍ ثانية، أبقى "​البنك المركزي الروسي​" على أسعار الفائدة الرئيسية دون تغيير عند 7.75%، في ظل تباطؤ نمو ​​التضخم​​، بعد أن رفع الفائدة بشكل مفاجىء مرتين متتاليتين في نهاية العام الماضي.

وأوضح البنك إن التضخم نما من 4.3% في كانون الأول إلى 5% في كانون الثاني، بفضل ارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية، وعلى الرغم من أن ​روسيا​ رفعت مؤخرا ضريبة القيمة المضافة، إلا أن البنك قال إن تأثير هذا التحرك على التضخم كان "معتدلاً" ولا يمكن تقييمه بالكامل حتى نيسان.