اعلنت السفارة الفنزويلية لدى ​روسيا​، في بيان عبر ​مواقع التواصل الإجتماعي​،انها تعرضت لجريمة قرصنة سياسية وتدخل في مواقع ​وزارة الخارجية​ الفنزويلية في عدد من البلدان، مشيرة الى انها قررت التوقف عن نشر المعلومات عبر الإنترنت حتى يتم استعادة ​الأمن​ السيبراني.