أشارت "​موديز​" إلى أن تشكيل حكومة جديدة في ​​لبنان​​ إيجابي للتصنيف الائتماني للبلاد، محذرةً في الوقت نفسه من أن المخاطر تظل كبيرة في ضوء ضعف النمو الذي سيشكل تحديا لمساعي الحكومة لضبط الأوضاع المالية.

وقال محللو "موديز" في تقرير جديد "الإعلان إيجابي على الصعيد الائتماني حيث نتوقع أن تنفذ الحكومة الجديدة الإصلاحات المالية الضرورية لإتاحة حزمة استثمارية بقيمة 11 مليار دولار على مدى خمس سنوات تعهد بها المانحون الدوليون".

 

من جهة أخرى، أشار مدير مكتب إدارة الدين العام في وزارة المالية السعودية، فهد السيف، أن البلاد تخطط لاقتراض (31 مليار دولار) هذا العام لتغطية جزء من ​عجز الميزانية​ المتوقع أن يصل إلى 131 مليار ريال سعودي.

وأوضح أنه سيكون هناك 2 مليار ريال لتسديد خدمة الدين، على أن يتم تمويل بقية العجز من الاحتياطي العام للبلاد.

كما لفت الى أن السعودية تعتزم إصدار صكوك دولية في النصف الثاني من العام الحالي.

 

لمتابعة الموجز كاملاً، إضغط  هنا