محلياً:

 

تظهر نتائج عمليات القطاع المصرفي اللبناني في العام 2018 الماضي أن الأرباح المجمعة لمصارف "ألفا" (15 مصرفا تتخطى ودائعها الملياري دولار) 2.401 مليار دولار اميركي، ويشكل هذا الرقم نحو 85% من إجمالي أرباح المصارف التجارية العاملة في لبنان، والبالغ عددها 49 مصرفاً، ما يعني ان 15 مصرفاً في لبنان يسيطرون على أكثر من 85% من السوق المصرفي، وتاليا على الأرباح.

وبحسب التقارير التي صدرت قبل أيام عن الأرباح المجمعة للمصارف المدرجة أسهمها على بورصة بيروت، فقد تصدر بنك "لبنان والمهجر" النسبة الأكبر من الأرباح لهذه الفئة (510 مليون دولار)، تبعه "بنك عودة" (501 مليون دولار)، ثم "بنك بيروت" (173 مليون دولار)، ثم "بنك بيبلوس" (164 مليون دولار)، ثم "البنك اللبناني للتجارة" (41 مليون دولار)، وأخيرا "بنك بيمو" (18.89 مليون دولار).

وبحسب الأرقام المشار إليها أعلاه، وإذا أضفنا إليها "فرنسبنك" و "وبنك البحر المتوسط" و"سويسته جنرال" و"اللبناني الفرنسي" و "الإعتماد اللبناني" يتبين أن أقل من 10 مصارف هي التي تستحوذ على 90% من عمليات القطاع المصرفي، ومن ثم على أرباح القطاع، في حين أن نحو 30 مصرفاً يحققون أرباح دون مستوى الـ 5 ملايين دولار سنويا.

وهذا الأمر يشكل علامة غير صحية قد تستوجب في مرحلة لاحقة حصول عمليات إندماج او شراكة بين المصارف الصغيرة التي تعاني من منافسة غير متكافئة مع المصارف الكبرى.

 

 

وفي سياقٍ منفصل، زار وفد من الوكالة الفاتيكانية للسياحة الدينية والحاج "OPERA ROMANA" بيروت لدفع الترتيبات الخاصة بعودة الوكالة الى ​لبنان​ وادراجه في لائحة دول ​السياحة​ الدينية بعد انقطاع امتد لسنوات.

وخلال اللقاء، أطلع وزير السياحة أفيديس كيدانيان، الوفد على الترتيبات المتخذة لإطلاق برنامج السياحة الدينية ابتداء من شهر آذار المقبل، والأفلام الترويجية التي اعدتها الوزارة حول هذا الموضوع، والجهود التي تبذل في سبيل تعزيز عودة لبنان الى مجال السياحة الدينية.

وجال الوفد في عدد من المناطق اللبنانية وعاينوا الامكانات لاستقبال الحجاج، على ان يصل الى بيروت وفد ثان في آخر شهر آذار المقبل لمباشرة تطبيق التدابير السياحية الضرورية لإنجاح خطة العمل.

 

 

ومن جهةٍ ثانية، ارتفع ​سعر صفيحة البنزين​ بنوعيه 98 و95 أوكتان 200 ليرة لبنانية، و​الديزل​ أويل 400 ليرة لبنانية.

على ان تصبح اسعار مبيع المشتقات النفطية في الاسواق اللبنانية على الشكل التالي:

بنزين 98 اوكتان 23000 ليرة لبنانية.

-بنزين 95 اوكتان 22400 ليرة لبنانية.

-ديزل اويل للمركبات 17100 ليرة لبنانية.

 

 

عربياً:

 

أعلن مكتب رئيس مجلس الوزراء ​العراق​ي عادل عبد المھدي، أنّ "الأخير التقى محافظ البنك المركزي الإیراني، عبد الناصر ھمتي والوفد المرافق له، وأكّد له أنّ العراق لن يكون جزءًا من منظومة ​العقوبات​ ضدّ ​إيران​ وأي شعب آخر".

 

 

أميركياً:

 

أقرّ ​مجلس الشيوخ الأميركي​ مشروع قانون ينص على فرض عقوبات على ​سوريا​ وحلفائها، كما يتضمن إجراءات تسمح بمعاقبة شركات تنخرط في حملات لمقاطعة ​إسرائيل​.

ويهدف النصّ الذي قدّمه السناتور الجمهوري ماركو روبيو، إلى "محاربة" حركة "BDS" العالمية التي تدعو إلى مقاطعة "إسرائيل" اقتصادياً وثقافياً وعلمياً احتجاجاً على احتلالها ​الأراضي الفلسطينية​.

ويُتيح هذا النص "لولاية أو إدارة محلّية بتبنّي إجراءات لسحب أموالها من رأسمال الكيانات التي تلجأ إلى المقاطعة أو سحب الاستثمارات أو ​العقوبات​ للتأثير على سياسات إسرائيل".

ويتوجب الآن تقديم مشروع القانون إلى ​مجلس النواب​، حيث عبّر بعض الديمقراطيين عن معارضتهم له، لاعتبارهم أن المقاطعة حق "دستوري".

ويتضمن القانون زيادة المساعدة الأمنية لـ"إسرائيل"، التي ستتلقى دعما عسكريا يقدر بـ 3.3 مليار دولار سنوياً، كما تنص الوثيقة على توسيع التعاون العسكري مع الأردن.

 

 

عالمياً:

 

تراجعت أسعار الذهب بعدما انخفضت أمس للجلسة الثالثة على التوالي، وسط ارتفاع هامشي لمؤشر ​الدولار​ وارتفاع شهية المستثمرين للمخاطرة في ظل نتائج أعمال قوية للشركات.

وانخفضت ​العقود الآجلة​ للذهب تسليم نيسان 0.11% إلى 1317.80 دولار للأوقية، كما تراجع السعر الفوري 0.12% إلى 1313.77 دولار للأوقية، في تمام الساعة 8:50 صباحا بتوقيت بيروت.

كما صعد مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة من 6 عملات، 0.10% إلى 95.917.

 

 

وعلى صعيدٍ آخر، ارتفعت ​أسعار النفط​ هامشيا بعد أن أظهرت بيانات ​معهد البترول الأميركي​ نموا أقل من المتوقع لمخزونات النفط ​الخام الأميركي​، فيما تترقب الأسواق لتقرير إدارة معلومات ​الطاقة​ لاستبيان الحجم الرسمي للإنتاج والمخزون الأميركي.

وارتفعت العقود الآجلة لخام "نايمكس" تسليم آذار 0.13% إلى 53.73 دولار للبرميل، في تمام الساعة 8:20 صباحا بتوقيت بيروت، متعافية من أدنى إغلاق في اسبوع.

كما ارتفعت عقود خام "برنت" تسليم نيسان 0.10% إلى 62.04 دولار للبرميل، بعد أن أنهى تعاملات أمس دون مستوى الـ62 دولارًا.