أعلن الاتحاد الأوروبي: أن شركات التواصل الاجتماعي بذلت جهوداً ملحوظة في تحسين منصاتها وتقليل خطاب الكراهية الذي كان منتشراً.

 

وصرحت المفوضة الأوروبية فيرا غوروفا أن قانون عام 2016 يعمل جيداً مع شركات كـ"​فيسبوك​" و"​يوتيوب​" و"​غوغل​" و"​تويتر​".

 

وأضافت غوروفا أن العديد من الشركات بدأت تزيل العديد من محتوى الكراهية وترد سريعا على بلاغات وجودها على صفحات أو حسابات.

 

وأشارت إحصاءات الاتحاد الأوروبي إلى أن "يوتيوب" أزال 85.4% من محتوى الكراهية أو الفيديوهات المثيرة للجدل في حين أزال "فيسبوك" 82.4% وأزال "تويتر" 43.5% من محتوياتها غير المناسبة.