بحث وزير المالية ​علي حسن خليل​ مع مساعد ​وزير الخزانة الأميركية​ لشؤون مكافحة تمويل الإرهاب مارشال بيليغسلي، يرافقه سفيرة أميركا في لبنان إليزابت ريشارد، الوضع العام. حيث تم التأكيد على ضرورة إقرار موازنة في أقرب فرصة والعودة إلى الانتظام المالي لاسيما على ضوء الإصلاحات التي تتضمنها الموازنة والتي ستمكّن لبنان من الإفادة من مؤتمر "سيدر"، كما جرى التأكيد على ضرورة وجود حكومة للحفاظ على الاستقرار وتحصينه.