أحال قاضي التحقيق الأول في بيروت غسان عويدات، كلّ من المدعى عليهم خليل ​صحناوي​ ورامي صقر وايهاب شمص، على المحاكمة أمام القاضي المنفرد الجزائي في بيروت، بعدما اتهمهم ب​قرصنة​ الموقع الالكتروني العائد لشركة "أنكونت مانجمنت ش. م. ل" و​سرقة​ معلومات تتعلّق بزبائنها، واختراق أنظمة الحماية العائدة لموقع شركة "​أوجيرو​" للهاتف الثابت وسرقة المعلومات الخاصة بها، وقرصنة ​مواقع الكترونية​ أخرى عائدة لشركات ومؤسسات في ​القطاع الخاص​، واستحصالهم على خريطة شبكة توزيع ​الانترنت​ في "أوجيرو"، بما يتيح لهم التنصت على الاتصالات الهاتفية، وعلى طبيعة استعمال المستخدمين لشبكة الانترنت، ودخولهم أيضاً على موقع إدارة هيئة السير والاليات والمركبات المرتبطة الوزارة الداخلية، ونسخ كامل المعلومات الخاصة بها.

 

وتتفرّد "الاقتصاد" بنشر النصّ الحرفي للقرار الظني بهذه القضية، وجاء فيه:

 

نحن غسان عويدات قاضي التحقيق الأول في بيروت 

بعد الإطلاع على ورقة الطلب عدد 2018/12894 تاريخ 2018/6/25 وعلى ادعائي النيابة العامة الإستئنافية في بيروت الاضافيين بتاريخ 2018/7/10 و2018/11/2 وعلى مطالعة النيابة العامة الاستئنافية في بيروت بالاختصاص تاريخ 2018/11/12 وعلى قرار قاضي التحقيق في بيروت برقم 2018/210 تاريخ 2018/11/15 وعلى قرار الهيئة الإتهامية في بيروت برقم 2018/1635 تاريخ 2018/11/23 وعلى المطالعة بالأساس وعلى التحقيقات الأولية والإستنطاقية وعلى الأوراق كافة،

تبيّن أنه أسند إلى:

 

1- رامي علي صقر، والدته ناهد، مولود 1990، لبناني رقم السجل 14/الهرمل.

أوقف وجاهياً بتاريخ 2018/6/28 وأخلي سبيله بتاريخ 2018/12/24.

2-إيهاب مشهور الحج شمص، والدته ساميه، مولود 1993، لبناني رقم السجل 5/المجدل.

أوقف وجاهياً بتاريخ 2018/6/28 وأخلي سبيله بتاريخ 2018/12/24

3-خليل ​مروان صحناوي​، والدته ​منى​، مولود 1975، لبناني رقم السجل 339/ الصيفي.

أوقف وجاهيا بتاريخ 2018/8/20 وأخلي سبيله بتاريخ 2018/12/24،

4-كريستوفر رومانوس الدرجاني، والدته كليمة، مولود 1988، لبناني رقم السجل 142/رشعين.

5- كل من يظهره التحقيق.

بأنه في بيروت وبتاريخ لم يمر عليه الزمن أقدموا على سرقة معلومات وتخريب واعتراض برامج إلكترونية وعلى ​مخالفة​ احكام قانون ​الملكية الفكرية​ والادبية كما أقدم كل من الأول والثاني والثالث على الحصول وسرقة معلومات ووثائق يجب أن تبقى مكتومة حرصاً على سلامة الدولة.

وبنتيجة التحقيق تبيّن: 

التتمة في المستندات المرفقه أدناه: