اشار وزير المالية في حكومة تصريف الأعمال علي حسن خليل الى ان "تفاهمنا على روحية التعاطي بالاصلاحات المطلوبة مع البدء بمناقشة الموازنة التي تتلاءم مع مؤتمر سيدر وتم الاتفاق على اقرار اصلاح مالي جديد على الصعيد المالي وما نناقشه اليوم هو من اجل تخفيف العجز" مضيفاً ان "عقدنا جلسة ناقشنا فيها كل الامور المتصلة بعمل المالية العامة، لا سيما ما يتعلق بالانفاق والذي كان بحاجة الى تنسيق بعض النقاط بسبب تأخر ​تشكيل الحكومة​ والانفاق على ​القاعدة الاثني عشرية".

وطمأن خليل بعد لقائه ورئيس لجنة المال والموازنة النيابية ابراهيم كنعان بالرئيس ميشال عون في قصر بعبدا أن "الأمور مرتاحة نتيجة ما أعلن عنه بعد انعقاد القمة من المساعدات وهذا الأمر يشجع الأسواق ".