ابتكر شاب كيني يدعى ديفيد آليلا قفازات ذكية تدعى "Sign-IO" وتعمل على تحويل حركات لغة الإشارة إلى خطاب صوتي، وتحتوي القفازات على مستشعر مثبت على كل إصبع، يعمل على ترجمة وتحويل إشارات الأصابع إلى كلمات باستخدام تقنية "البلوتوث"، التي تربط بين القفازات الذكية وتطبيق على ​الهاتف الذكي​، الذي طوره آليلا بدوره ليحول الإشارة إلى صوت.

 

كما يمكن للمستخدمين من خلال التطبيق تعيين اللغة ونبرة الصوت مع نتائج دقة تبلغ في المتوسط 93%، في ما قال أنه استلهم فكرة القفاز الذكي من الحاجة إلى التواصل مع ابنة شقيقته البالغة من العمر 6 سنوات والتي ولدت صماء، والتي واجهت صعوبات أثناء التواصل مع أفراد عائلتها، حيث أن أيا منهم لا يعرف لغة الإشارة.

 

وحصل المبتكر الكيني الشاب على تقدير عالمي عن اختراعه للقفازات الذكية ، ويعد آليلا من بين 16 شابا ​إفريقيا​ تم إختيارهم ضمن القائمة المختصرة من قبل ​جائزة​ "الأكاديمية الملكية للهندسة الأفريقية للمخترعين"، المكونة من 6 بلدان للحصول على التمويل والتدريب والتوجيه اللازم للمشاريع التي تهدف إلى إحداث ثورة في قطاعات الزراعة، والعلوم، وصحة ​المرأة​ في أفريقيا، وسيتم منح الفائز ما قيمته نحو 25 ألف جنيه إسترليني، في حين أن كل واحد من المتسابقين الثلاثة سيحصل على 0 آلاف جنيه إسترليني.