اعلن وزير الطاقة والصناعة الاماراتي سهيل المزروعي إن أسواق النفط ستشهد مزيدا من التصحيحات على مستوى الأسعار بنهاية كانون الثاني الجاري نتيجة لاتفاق "أوبك" والمنتجين خارجها بخفض الإنتاج بواقع 1.2 مليون برميل يوميا لمدة ستة أشهر، معربا عن تفاؤله بأن يتحقق التوازن المطلوب بالأسواق في الربع الأول من هذا العام وذلك في ظل سعي "أوبك" إلى المحافظة على استقرار السوق وتوازن العرض والطلب.

‎وأعرب المزروعي عن تفاؤله بشأن المشهد الحالي للأسواق الذي أصبح أفضل مما كان عليه قبل عامين، مشيرا إلى أن ثوابت السوق لا تزال إيجابية وأن انخفاض الأسعار في الربع الرابع من العام الماضي بدأ يغير الاتجاه بعد ظهور نتائج شهر كانون الأول، وسيزيد هذا التعافي عند ظهور نتائج شهر كانون الثاني الحالي من خلال اتجاه العرض والطلب للاتزان قرب مستوى المخزون لمتوسط الخمس سنوات .