أمل رئيس الحكومة​الأردن​ي عمر الرزاز بعودة ​اقتصاد​ بلاده إلى النمو، وذلك بعد أن أبلغ ​صندوق النقد الدولي​ بالإصلاحات الضريبية التي أثارت احتجاجات في الأردن.

ولفت الرزاز الى إنه بحث مع مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد​ الخطوات المقبلة، مضيفاً: "بعد انتهاء الاجتماع الذي عقد أول أمس، في واشنطن "الآن بعد أن استعاد نظامنا الضريبي عافيته نريد تحفيز النمو".

وشدد على إنه "عقد اجتماعا في واشنطن مع غرفة التجارة الأميركية لجذب مزيد من المصالح التجارية وإنه سينظَم في نهاية فبراير في لندن مؤتمرا لدعم ​الاقتصاد​ والاستثمار في الأردن".