أعلنت وزارة المالية المكسيكية أنه في ظل التقلبات الحالية في أسعار النفط، تم التحوط في الموازنة الحكومية بناءً على تصدير الخام بسعر 55 دولاراً للبرميل.

 

 

وكانت المكسيك قد سجلت صادرات نفطية في العام الماضي بمتوسط سعر يناهز 46 دولاراً للبرميل، ولكنها احتسبت متوسط العام الجاري بناءً على مستوى ارتفاع عند 77 دولاراً للبرميل وانخفاض عند 45.18 دولار للبرميل.

 

 

وتعتزم الحكومة الجديدة زيادة إنتاجها المحلي من الخام بعد تراجع بوتيرة ثابتة على مدار أكثر من عشر سنوات مضت.

 

 

في نفس الوقت ترغب المكسيك في تقليل صادراتها من الخام وزيادتها إنتاجها من المواد البترولية من مصافي التكرير لتقليل اعتمادها على المنتجات المكررة التي يتم استيرادها.