اعلن وزير الصناعة وتكنولوجيا المعلومات الصيني مياو وي بأن بلاده سوف تواصل تعزيز الإصلاحات ودعم القطاع الصناعي خلال العام الجاري وذلك من خلال خفض الضرائب والرسوم على الشركات الصناعية، مضيفاً بأن الحكومة الصينية سوف تخفض الرسوم الإدارية وتكاليف المعاملات للشركات الصناعية فضلاً عن تشجيع الإصلاح الهيكلي لتقليل ​الطاقة​ الفائضة بالإضافة إلى تعزيز قطاعات جديدة مثل سيارات الطاقة الجديدة.

وأشار المسؤول الصيني إلى أن بلاده سوف تروج​ للاستخدام التجاري لتكنولوجيا الجيل الخامس خلال هذا العام، بما يمهد الطريق لإصدار ​هواتف ذكية​ تعمل بنفس التقنية في وقت لاحق من العام الجاري.