قال محافظ بنك إنكلترا مارك كارني إنه في النهاية سيكون هناك عملات احتياطية بخلاف الدولار الأمريكي، مشيراً إلى أن تطور النظام المالي العالمي يتخلف حاليًا عن الاقتصاد العالمي.

 

وأضاف كارني أن نصف التجارة الدولية تمت بالدولار الأميركي على الرغم من أن حصة الولايات المتحدة من التجارة الدولية لم تتجاوز 10%، الأمر الذي يعني ضرورة ظهور عملات احتياطية أخرى تعبر عن التعاملات الحالية.

 

وأشار إلى أن اليوان الصيني يمكن أن يكون بديلاً، لافتاً إلى أن مثل هذه التحولات لن تحدث بين عشية وضحاها.