دخلت رموز الاستجابة السريعة "QR" في فكرة ​المقابر​ الذكية التي تعتمد على وضع هذه الرموز على شاهد قبر المتوفى، والذي يمكن قراءته عبر الهاتف الذكي. وبمجرد مسح هذا الكود عبر الهاتف يتم نقل المستخدم إلى سجل يضم بيانات الشخص المتوفى، والكيفية التي مات بها، والمكان الذي يعيش فيه، أو بمعنى أدق جميع البيانات الأساسية عنه، لكن الأمر لا يقتصر على ذلك فحسب، حيث يمكن إضافة صور و​فيديوهات​ ومقاطع صوتية للمتوفى، كما يمكن لأي شخص إضافة أي معلومات أو بيانات أو صور كانت تجمعه بالمتوفى.

 

وأكبر استخدام حالي لرموز "QR" يكمن في تطبيقها على شواهد القبور لتوفير وسيلة للناس للوصول إلى مزيد من المعلومات التذكارية. ومن غير العملي أن يكون لديك شجرة عائلة على شاهد القبر لهذا الشخص، ولكن يمكنك في الواقع الحصول على نصب تذكاري يمكنك الوصول إليه عبر رمز الاستجابة السريعة، فيمكن أن تحتوي النصب التذكارية على أشياء مثل ​الصور​ ومقاطع الفيديو وقصص الحياة أو النعي.